الاثنين، 24 فبراير، 2014

حول الفرعون .. من يجلس ؟

حول الفرعون
من يجلس ؟



سؤال كان يتردد دوما في ذهني 

في عقلي كنت اتسائل .....من بجوار الفرعون يجلس
من بأذنيه يهمس
من بكلامه لحريتنا يحبس
من لشرف رجولتنا يدنس
نعم 
حول الفرعون 
مجموعة قد أخذوا العهد علي إبليس 
                                      أنهم للفرعون قوم خلص

من بجوار الفرعون يجلس ؟

رجل بيديه كأس 
وبلسانه 
دوما للفرعون يهمس
يسكره 
يسكره بالمجد المزعوم 
يشعره بان الشمس طالعة مع ان الجو كله غيوم
ينسيه ......ويسليه 
ينسيه كم أقترف بيديه من جرم 
ويسليه ويشعره بأنه لابأس أبدا بالظلم 
لابأس  أبدا بالظلم !!!!
بجوار الكأس دوما  بغانية زانية يمد الفرعون 
تشعر هذا الفرعون بفحولته المزعومة 
ووظيفة صاحبنا أن يجعل ليل الفرعون نهار 
وأن يشعره بان لديه قوة شمشون الجبار 
وان الناس يحبونه 
لا حب المحكوم للحاكم  بل حب عبادة 
حبا خارق للعادة
هذا وغد

اما باقي من بالقصر 
فرجل يقرض هذا الفرعون المال 
يقيده من ساقيه بحبال
ويمنيه بان يوما في الافق سينصلح الحال
فيه سيقضي ما عليه من دين
أما اليوم فعليه أن يأخذ 
يأخذ بكلتا يديه 
ياخذ وينفق 
ولا يكتفي هذا الوغد بالاعطاء 
بل يخترع طرقا للإنفاق 
طرقا تجعل هذا النهر المتدفق من المال يتبدد يتبخر 
فيعود الفرعون فيأخذ ويأخذ
هذا وغد

وبجوار الفرعون بل قل خلفه لابد من إمرأة 
نعم فكل القصص تحدثنا عنها
فالفرعون حقيقة بيديها شخشيخة 
تحركها كيف تشاء 
تملأ بضجيجها الأفاق 
وهي صامتة
وهي صامته صمت الثعلب 
وتكون المرأة الابنة الكبري 
أو صغري لوغد ثالث 
مهد للفرعون القرب من الكرسي 

نسيت الكاهن 
الكاهن أيضا بجوار الفرعون يجلس
يشرعن كل الاعمال الكفرية 
يضفي مسحة قدسية
 لكل افعاله الهمجية  

أما العسكر والشرطة ففي الواقع 
هذا هو الفرعون
 في بلد 
لم يأخذ أي مظلوم حقه 
لم يأخذ هذا الشعب الرازح تحت خطوط عدة
خط الفقر  وخط الذل وخط القهر 
وخطوطا أخري رأسية 
خط الوهم  خطا يمنع حتي الفهم
خط الجهل خطا يبدي الجهل فضيلة
خط الفعل خطا يجعل من الفعل خطيئة 
لم يأخذ هذا الشعب يوما حقه

أراني بالغت في المشهد 

لا أبدا 
فالصورة أسوأ 
ولكني مع هذا الوصف القاسي ألمح
ألمح فوق الكل إله
ألمح ربا يقضي ويقدر
ربا بين أصابعيه قلوب الناس 
ربا يترك هذا الفرعون ليغرق
ولكن الفرعون علي الشاطئ
إذن علي البحر فليتجرأ
 فالبحر إذن موعدنا 
لنا في البحر نجاة
اما الفرعون ففيه سيغرق
.......................
إيهاب محروس
24 فبراير 2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Copyright 2009 واحة الشعر. All rights reserved.
Free WPThemes presented by Leather luggage, Las Vegas Travel coded by EZwpthemes.
Bloggerized by Miss Dothy | Blogger Templates